وفي روايةٍ أخرى !! | عبدالباسط أبو بكر محمد

العدد 190 | 8 أيار 2016

الفكرةُ لا ترنو لأفقٍ مُنهك 
الفكرةُ سربٌ من الأوهام 
التي لا تنفرط
والقصيدةُ الطليقة لا ترتبك
حين القطاف 
القصيدةُ سريرُ الشاعر 
ولعبته التي لا تشيخ
وحده رأس الشاعر 
يدرك مدى الحرية

عندما يحلقُ بعيداً عن جسده 
لك في الموت 
سيرة أخرى 
غير التي يرويها سكين الجلاد 
لكَ مسار الكلمات المشع
في جسد النهار المكبل 
بالمشعوذين
رأسكَ الثقيلة
ترتاحُ الآن 
من وهج الأفكار الطائشة 
وتحلقُ بسلام
و تنام قريرة العين 
في فردوس الشعر
خالدةٌ
هواجسكَ قربَ المذبحِ
و جامحةٌ 
ظلالٌ الرؤى الخالصة 
وهي تنتفض في غفلة الموت
وفي روايةٍ أخرى
يبزغُ من دمكَ
ديوان شعر
و تسمو فكرتك
لِتُطاولَ الجنون 
وفي التأويل 
هي الردةُ
فالوقتُ قِماطٌ ضيق
والرأسُ المثقل 
قنديلٌ
حين يحينُ قطافه.

*****

خاص بأوكسجين

شاعر من ليبيا. من مجموعاته الشعرية: "في متناول القلب" 2005، "أوقات خارج الوقت" 2008.

معلومات الصورة
اللوحة من أعمال التشكيلي السوري جوني سمعان من معرض أقيم له في بيروت بعنوان "سنتمترات ملونة".