قصائد خارج التغطية | عبدالله المتقي

العدد 213 | 30 أيار 2017

1

خمسون عاماً
وأنا أعدو على عجل
لألقى موتي
في مصحة بيضاء
خمسون عاماً..
وأنا أدربني
كي أنام في مقبرة بيضاء
ويأتي رفيق عزيز

كي يضع على قبري
ديوان شعر
دمعة دافئة
ويساقط الثلج

 

2

هكذا...
أحيانا أنت...
بمزاج رديء
كطقس شتاء قديم
حين لا يتنفسك العالم
بما يناسب رئتيك
هكذا..
أنت أحياناً..
تفكر أيضاً
أن تدخن بشراهة
أن تشرب الجعة بشراهة
أن تقرأ بشراهة
وأن تكتب مسرحية بدون إخراج
سوى من ممثلين باردين كالجثث
وينامون في عمق المشهد
هكذا...
أنت أحياناً...
طرق ترحلها المحطات
إلى مدن لا تعرفها
وتترك تنظيف غرفتك
لجارتك التي تدمن الاستماع
للحصري وعذاب القبر
هكذا...
أحيانا أنت..
يا أنت...

3

ليس إلا مصباحاً يرسل
زفرات من الضوء
قط كالعادة
يبعثر قمامة أزبال بلاستيكية
صديقتي الكردية
تقاتل بنهم بين جبلين
صديقي البرجوازي جداً
يرتدي بذلة السهرة
جدتي تأكل حكاياتها
بعد صلاة العشاء
البار أغلق بابه
وطرد زبائنه خارجاً
ولم يكن في مسافة الليل
غير رجل قادم من بعيد
ويشبه حطابا
هجرته أشجار الغابة

*****

خاص بأوكسجين

قاص وشاعر من المغرب. من اصداراته: "قصائد كاتمة الصوت" 2005، و" الكرسي الأزرق" 2005، و"قليل من الملائكة" 2009

معلومات الصورة
الصورة من أعمال الفنان الإيطالي إنريكو دافيد