العدد 170 | 2 نيسان 2015

تحتاجُ جرعة هائلة 

من الفرحِ 

لعل أمنيتكَ الخائرة 

تستعيدُ بعضاً من ألقها 

لعل صبحكَ البعيد 

يصحو في انتظاركَ 

لعل ليلكَ الطويل

يغدوُ أقصر من خيال راوٍ مرتبك 

لعل فراشاتكَ الصغيرة 

ترتمي في سمو العطر 

وتقود زحف النهار 

لعل شِعركَ المشحون بالاستعارات 

يستعيدُ إيقاعه القديم 

لعل 

طفولتكَ الغافية هناك 

قرب قبر أمكَ البعيد 

تستيقظ 

في غفلة رجولتك الفارغة.

لعل 

خطوتكَ الخجولة ترتمي 

في واحة حرفكَ الحرون 

وتحبو نحو بوحكَ !!

..........................

تحتاجُ هذا الوهم اليومي 

كتمرينٍ صباحي 

على القلق المستبد 

لتحصو على نبض قلبك 

يرتمي في فضاء المشاغل 

كعصافيرَ تتقافز 

في قيلولة نهارٍ قائظ 

وكمنجلٍ عتيق 

يزهو في مواسم الحصاد 

وكحبةِ قمح أخيرة 

تعيدُ سيرة السنابل !!

________________________

شاعر من ليبيا

 

الصورة من أعمال التشكيلي الإيطالي توني ديميرو

*****

خاص بأوكسجين